تفاصيل مقتل النائب عبد الناصر بني هاني.. معلومات جديدة وخاصة بالصور

بتاريخ 2013/10/07 الساعة 07:15 - بقلم شايفك الإخبارية
تفاصيل مقتل النائب عبد الناصر بني هاني.. معلومات جديدة وخاصة بالصور

شايفك الاخبارية


تصوير نيوز- شارك آلاف المواطنين من أهالي مدينة اربد في تشييع جثمان النائب السابق عبد الناصر بني هاني "أبو جمال"، بعد ظهر اليوم، إلى مثواه الأخير بمقبرة البارحة، بحضور حشد أمني كبير من قوات الشرطة والدرك.

 

hqdefault.jpg

 

وكان "بني هاني" قد توفي في الساعات الأولى من فجر اليوم الإثنين، إثر اصابته بعيارين ناريين خلال مشاجرة نشبت فجر اليوم بمنطقة البارحة في اربد.

 

وحسب معلومات خاصة حصلت عليها "تصوير نيوز" وفق شهود عيان، فإن النائب بني هاني، ورده اتصال هاتفي يبلغه بحدوث مشاجرة بين أقارب له بسبب خلافات شخصية، وأن شقيقه وعدد من أبناء عمومته مشتركون بالمشاجرة، وعلى الفور توجه "عبد الناصر" إلى مكان المشاجرة، قاصداً "فك النشب" واحتواء الموقف، خاصة وأنه يحظى بقبول لدى جميع أهالي مدينة اربد، لشخصيته المعتدلة والمحببة، ولما هو معروف عنه دائماً سعيه للإصلاح بين الناس.

 

f6138acc7c02ed137339fe7a13b47398bb46e76e.jpg

 

 

وما أن وصل مكان الحادث، حتى كانت المشاجرة قد تطورت، من حيث استخدام الأسلحة البيضاء واطلاق الرصاص، وكان شقيقه قد تعرّض لضربة في رأسه. ورغم هذا حافظ "عبد الناصر" على هدوئه، محاولاً تطويق الخلاف وتفريق المتشاجرين، إلا أن "مجهولين" باغتوه برصاصتين، أحدهما اخترقت صدره، والأخرى في منطقة الفخذ من الأعلى، وأسفل البطن. وعلى الفور تم نقله هو وشقيقه إلى المستشفى، وكانت حالته متوسطة، وكان يردد السؤال للإطمئنان عن حالة شقيقه، الذي كانت حالته حرجة جداً.

 

تم ادخال شقيقه مع اثنين من ابناء عمومته إلى وحدة العناية المركزة، وباشر الأطباء بإسعاف "عبد الناصر" إلا أن نزيفاً حاداً لم يسيطر عليه الأطباء أفضى إلى وفاته.

 

25916_l.jpg

 

في الأثناء كان الآلاف من أبناء عشيرة بني هاني يتجمهرون أمام مبنى المستشفى، وحصلت حالات اعتداء وتكسير داخل المستشفى، واستطاعت قوات الشرطة والدرك السيطر عى الموقف، وتم فرض طوق أمني حول المستشفى، كما انتشرت قوة أمنية في منطقة البارحة.

 

1112_1.jpg

 

 

1111_20.jpg

 

43234_1_1381136586.jpg

 

وأعلن أقارب "بني هاني" رفضهم تسلّم الجثة، إلا بعد القصاص من الجاني. إلا أن تفاهمات أشرف عليها محافظ اربد وقائد اقليم أمن الشمال ومدير شرطة اربد، وخصوصاً بعد التحفظ على 6 أشخاص يُشتبه بتورطهم باستخدام الأسلحة النارية خلال المشاجرة، مما هدأ من النفوس، وأفضى إلى قبول تسلّم الجثة وتشييع الجثمان، دون استقبال المعزين. إلى حين استكمال التحقيقات والكشف عن هوية القاتل.

 

2145.jpg

 

وبعد الإنتهاء من مراسم تشييع الجثمان، دعا محافظ اربد خالد أبو زيد، وجهاء المدينة لعقد اجتماع في مبنى المحافظة، لمناقشة سبل تطويق واحتواء تداعيات الحادثة.

 

من جانب آخر نفت مصادر طبية وأمنية، وفاة شقيق النائب عبد الناصر بني هاني، الذي اُصيب في المشاجرة جراء تعرضه للضرب بأداة حادة في منطقة الرأس وأُسعف إلى المستشفى بحالة حرجة. وما زال يتلقى العلاج حالياً في قسم الجراحة بمستشفى الأميرة بسمة التعليمي، بالإضافة إلى شقيقين آخرين من أبناء عمومته.

 

1215_0.jpg

 

هذا وتشهد منطقة البارحة منذ منتصف ليلة أمس، تواجداً أمنياً كثيفاً لإعادة الأمور الى مجاريها، حيث تم اعلان حظر التجول، وتعليق الدراسة في مدارس المنطقة، ومنع الإجازات لأبناء عشيرة بني هاني الذين يعملون في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، لتدراك أي تطورات ولمنع ردات الفعل الإنتقامية.

 

43234_1_1381136553.jpg

 

43234_2_1381136553.jpg



عدد المشاهدات: 1321
تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان صحيفة شايفك الاخبارية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح صحيفة شايفك الاخبارية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.


Did nothing in 0.164369106293 seconds